صحيفة ديرتى

في جنازه مهيبه شيع الالاف من اهالي بني جرة ابنهم المغدور أحمد بن عيد الغامدي المعروف بــ " قتيل العويريضية " عصر أمس وسط حضور كبير اكتظ به جامع الفرقان بالدمام اديت عليه الصلاه في الجامع كم تبع الجنازه الالاف من المواطنين ليوارى الثرى في مقبرة الدمام الرئيسة والذي كان قد توفي إثر إصابته بطلق ناري أثناء وجوده في تجمعات شبابية لممارسة التفحيط، بعد أن اغتالته يدالغدر من قبل شاب طائيش أطلق النار عشوائيا من سلاح رشاش فأصيب احمد بطلق ناري في بطنه ولفظ أنفاسه عند وصوله إلى مستشفى القطيف. وقد عم الاسى والحزن جميع المشيعين الذين قدمو من كافة انحاء المناطق والمحافظات والمراكز وأشار مواطنون الى ان القاتل مواطن اربعيني من ارباب السوابق قام في وقت سابق بقتل نفس بريئة وسُجن وأنهى محكوميته قبل أسابيع بعد تنازل أهل الدم بمبلغ 20 مليون ريال وهو متزوج ولديه زوجتان ولايزال البحث جارياً عنه. وقد عبر الكثير من المواطنين عن استياءهم ومطالباين الجهات الأمنية بالقبض على الجاني ومعرفة ملابسات ودوافع الجريمة. تتقدم أسرة " ديرتي " بأصدق آيات العزاء والمواساة لعائلتة عامة . ونسأل الله العلي القدير ان يرحمه ويغفر له وان يبدله دارا ً خيرا من داره وأهلا خيرا من أهله. وإنا لله وإنا إليه راجعون

اشترك فى القائمة البريدية